الرئيسية مقالات و تحليلات

هربت منى… لكن نصف الأيزيديين المخطوفين ما زالوا بقبضة داعش

الرئيسية مقالات و تحليلات آخر تحديث: 14th ديسمبر 2017 |

لا يزال نحو نصف الأيزيديين الذين اختطفهم تنظيم داعش قبل ثلاث سنوات في العراق، بيد عناصره أو في عداد المفقودين وفق ما أفادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان. ويقول مدير عام الشؤون الأيزيدية في وزارة الأوقاف خيري بوزاني “منذ الثالث من آب/أغسطس 2014، لدى دخول داعش إلى قضاء سنجار وحتى الأول من كانون الأول/ديسمبر 2017، أحصي إنقاذ أو فرار 3207 أيزيديين من أصل 6417 خطفهم التنظيم”.

ويشير خيري في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن عدد الذين ما زالوا بيد التنظيم هو 3210، بينهم 1507 نساء و1703 رجال، من ضمنهم أطفال لم يتم تحديد عددهم.

ووفقا لإحصائيات مديرية الأوقاف الكردية، فإن عدد الأيتام من الأطفال الأيزيديين بلغ 2525 يتيما، 1759 منهم فقدوا آباءهم، و407 فقدوا أمهاتهم، و359 فقدوا كلا الوالدين. في المقابل هناك 220 طفلا لا يزال آباؤهم محتجزين لدى التنظيم.

من جهة ثانية، أفاد خيري أن عدد المقابر الجماعية المكتشفة حتى الآن هو 47 مقبرة، كما بلغ عدد المزارات والمراقد الدينية التي فجرها الجهاديون 68 موقعا.