الأخبار قصص الضحايا

مقتل ثلاثة على الأقل من قوة الأمم المتحدة في مالي

الأخبار قصص الضحايا آخر تحديث: 25th سبتمبر 2017 |

قتل ثلاثة عناصر على الأقل من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي الأحد في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبهم في شمال البلاد، وفق مصادر متطابقة.

وأعلنت قوة الأمم المتحدة في مالي في بيان “حصيلة أولية” من ثلاثة قتلى وإصابة خمسة آخرين بجروح بالغة في الهجوم الذي وقع قرابة الساعة 7:00 بتوقيت غرينتش، واستهدف “قافلة على طريق انيفيس غاو” كانوا يواكبونها.

وأفاد جيش بنغلادش بأن الجنود الأمميين ينتمون إليه مشيرا إلى وقوع ثلاثة قتلى وأربعة جرحى. وأوضح في بيان أن كتيبته المنضوية في القوة الأممية صدت هجوما آخر السبت.

ويبلغ عدد جنود كتيبة بنغلادش نحو 1500 عسكري و180 شرطيا من أصل 12500 جندي وشرطي تتألف منهم القوة.

وقال الجنرال جان بول ديوكونينك قائد القوة الدولية إن “لغما انفجر بجنودنا” منددا بـ”عدو مشترك للجنود وللمدنيين”.

وندد المسؤول الثاني في البعثة الأممية كون ديفيدس بالهجوم، كما نقل عنه بيان الأمم المتحدة.

ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الهجوم، بحسب ما نقل عنه المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك.

وقال دوجاريك إن “الأمين العام أكد مجددا تصميم الأمم المتحدة على دعم الجهود الرامية إلى استعادة السلام والأمن الدائمين في مالي ويحض الحكومة والجماعات المسلحة (…) على التعجيل بتنفيذ اتفاق (العام 2015) من أجل عزل الجماعات الإرهابية والكيانات الأخرى العازمة على تقويض عملية السلام والمصالحة”.

وكان هجوم آخر وقع في الـ20 من أيلول/سبتمبر واستهدف القوة الأممية في كيدال (شمال شرق) لم يوقع أضرارا بشرية، وتبنى مسؤوليته تنظيم جهادي مرتبط بالقاعدة.