الأخبار الرئيسية

مقبرة جماعية جديدة ضحاياها أيزيديون غرب الموصل

الأخبار الرئيسية آخر تحديث: 22nd نوفمبر 2017 |

عثرت القوات الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، على مقبرة جماعية جديدة غربي مدينة الموصل، شمال البلاد. تضم المقابر رفات العشرات من الأيزيديين الذين قتلوا على يد تنظيم داعش، بحسب ما أفاد مسؤولون محليون. وقال مدير ناحية القحطانية التابعة لقضاء سنجار (80 كيلومتراً غربي الموصل)، شكر ملحم إلياس لوكالة الصحافة الفرنسية إن “المقبرة تضم رفات 73 شخصاً من النساء والرجال والأطفال الذين أعدمهم التنظيم خلال سيطرته على المنطقة، ودفنهم في منطقة رمبوس”، التابعة للناحية.

من جهته، لفت قائم مقام سنجار محما خليل إلى أنه حتى الآن “تم اكتشاف 37 مقبرة جماعية في مناطق متفرقة” من قضاء سنجار منذ استعادته من التنظيم في 2015 على يد قوات البيشمركة الكردية. وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلنت السلطات العراقية السيطرة على القضاء، بعد انسحاب البيشمركة منه.

وأشار خليل إلى أن “جميع ضحايا المقابر الجماعية هم من المكون الأيزيدي”، منتقداً عدم تقديم الحكومتين الاتحادية والكردستانية أي مساعدة لذوي الضحايا. وتعثر القوات العراقية باستمرار على مقابر جماعية تضم في بعضها أعداداً ضخمة من جثث أشخاص أعدمهم داعش، الذي طرد مؤخرا من آخر بلدة كانت خاضعة له في العراق.

وقبل نحو 10 أيام، تم العثور على مقابر جماعية عدة تضم “ما لا يقل عن 400” جثة بالقرب من الحويجة شمالي بغداد، التي استعادتها القوات العراقية في بداية تشرين الأول/أكتوبر. وفي الرابع من آب/أغسطس 2017 أعلن مسؤولون العثور على مقبرة جماعية أخرى تضم رفات 40 رجلاً أعدمهم التنظيم المتطرف عام 2015 إبان سيطرته على الرمادي.

المصدر – وكالة الصحافة الفرنسية