الأخبار رأي علماء الدين

مرصد الأزهر: القمة الفرنكفونية الـ 16 خطوة جيدة لمحاربة التطرف من خلال الخطاب المضاد

الأخبار رأي علماء الدين آخر تحديث: 7th ديسمبر 2016 |

تابع مرصد الأزهر عن كثب عزم الرئيس الفرنسي (فرانسوا أولاند) محاربة التطرف من خلال تشكيل شبكة ناطقة بالفرنسية. هذا وقد دعا الرئيس الفرنسي الدول الفرنكوفونية إلى التعاون في هذا الصدد.
في إطار افتتاح القمة 16 للفرنكوفونية الأخيرة في مدينة (أنتاناناريفو) عاصمة مدغشقر، دعا الرئيس الفرنسي (فرنسوا أولاند) إلى التعاون بين الدول الفرنكوفونية لمحاربة التطرف الإسلامي.
حيث صرح الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند في الخطاب الذي ألقاه أثناء حفل افتتاح القمة “الدولة الفرنسية تدعم إنشاء شبكة فرنكوفونية لمحاربة التطرف من أجل تبادل المعلومات، وتشارك الإجراءات الفعالة وتنفيذ برامج في الأماكن التي تستدعي ذلك”.
وتابع فرنسوا أولاند “لا يحق لنا أن نترك الشباب دون مرجعية، ونتركهم هكذًا عُرضة للخطر، متأثرين بأكاذيب الحركات المتطرفة”.
ومن الجدير بالذكر أن الرئاسة الفرنسية تعمل مع المنظمة الدولية الفرنكوفونية منذ أكثر من عام على تعزيز التعاون بين الدول على هذه القضية (قضية التطرف).
وقبل أن يلقي الرئيس الفرنسي كلمته، قام السيدرئيس مدغشقر بافتتاح القمة مثيراً أزمة المهاجرين ودعا إلى ” مزيد من المبادرات من أجل عالم أكثر عدلاً”.
حيث صرح رئيس مدغشقر ” أن موجات الهجرة القادمة من إفريقيا التي نشهدها حالياً تتطلب استجابات سياسية شاملة”.
هذا بالإضافة إلى ما صرح به فرنسوا أولاند أمام 20 من رؤساء الدول والحكومات الذين حضروا هذه القمة وبخاصة (على بونغو) الذي أعيد انتخابه مؤخراً رئيسا للجابون وسط ظروف مثيرة للجدل ” على المنظمة الدولية للفرنكوفونية أن تقف إلى جانب الشعوب التي تتطلع لإجراء انتخابات حرة وشفافة”.
وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية وقبل بداية القمة قالت (ميكائيل جان) الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية أن “أزمة المهاجرين تثير انتباهنا جميعاً، نحن في المنظمة الدولية للفرنكوفونية، وكذلك الدول التي يخرج منها المهاجرون أو يمرون بها أو تلك التي يقصدونها”.
ويرى المرصد في هذه الخطوة وسيلة هامة وجيدة لمحاربة التطرف من خلال الخطاب المضاد، ويتطلع المرصد لوضع تلك المقترحات موضع التنفيذ، لا سيما أن العمل المشترك من خلال هذه الشبكة الفرنكوفونية سيضعف محاولات الاستقطاب الدائمة التي تقوم بها جماعات التطرف اتجاه الشباب.