الأخبار روايات المنشقين

في شريط فيديو، اعترافات مواطن مغاربي منشق عن “داعش”فيديو

الأخبار روايات المنشقين آخر تحديث: 28th أكتوبر 2016 |

نشر شاب فرنسي من أصول مغاربية، انشق عن تنظيم داعش، شريط فيديو من تسع دقائق، انتشر بشكل كبير بين مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي. “، يبلغ من العمر 28سنة، الشاب ، الذي لقب نفسه بـ“أبو عمر الفرنسي وترعرع في فرنسا ، حيث كان يتابع دراسته بالسلك الجامعي، قبل أن يلتحق بصفوف تنظيم داعش بسوريا ، في العام 2014.

الشريط الذي صور ونشر من قبل جماعة تطلق على نفسها ،“ابن اوى“، ”دايلي بيت ميديا“، وكان أول من اطلع عليه ، المنبر الإعلامي الأمريكي يعود لأواخر شهر شتنبر الماضي، وصور بمنزل وسيط جنوب مدينة حلب، يعود لأواخر شهر شتنبر الماضي، وصور بمنزل وسيط جنوب مدينة حلب، استقر عنده ”أبو عمر“ الفرنسي، في انتظار عبوره لتركيا.

المنشق عن التنظيم المتطرف كشف أن ما دفعه ودفع الشباب مثله ”الروحانية يعيشون بأوروبا، للانضمام لصفوف داعش، هو الرغبة في وتجاوز كل الحدود والتقرب من الله“، قبل أن يتحدث عن تجربته ضمن عناصر ما يسمى عند ”داعش“ بـالشرطة الإسلامية، والتي أكد أن مخابراتها، هي من يحدد إن كان الشخص مروج مخدرات أو سجائر، فيما تنحصر مهمة هذه الشرطة فقط في التدخل دون اجراء أن بحث أو تحقيق، علما أن عناصرها كان من حقهم فعل كل ما هو ممنوع على الآخرين.

”أبو عمر“، قادة التنظيم الإسلامي المتطرف، معتبرا أن هذا وهاجم التنظيم لا يملك أن مشروع سياسي علي المدى الطويل، معتبرا أن كل ما حققوه حتى الآن هو إرشاء القبائل ،قبل أن يتنكروا لها في أول فرصة تتاح لهم، مضيفا “ التنظيم لا يملك أي رؤية اقتصادية أو اجتماعية“.

واختتم الهارب من ”داعش“ اعترافاته متحدثا عن حالة الخوف والهلع المستمر التي يعيش سكان المناطق الخاضة للتنظيم والسلطة المطلقة ”داعش“، والظروف السئية التي تعيش فيها النساء ، المخولةل لأمراء والتي يسيطر عليها قانون الأقوى، على حد تعبيره مسلمي فرنسا بالبقاء في بلدانهم وعدم في آخر كلماته، نصح ”أبو عمر“ التفكير في الإنضمام يوما لصفوف داعش أو الإلتحاق بالأراضي السورية.