شابة موصلية تتعلم ستة لغات خلال 944 يوما من احتلال داعش

قصص الموصليات اللواتي قاومن الرضوخ لارادة داعش لا تحصى  لكنها بقيت طي الكتمان حتى جاء التحرير على يد القوات الامنية العراقية وبدعم من التحالف الدولي. من بين هذه القصص البطولية قصة تهاني التي اصرت ان تطور مهارتها اللغوية على مدى 944 يوما من احتلال داعش للمدينة. تهاني ورفضها لارتداء الخمار وتعلمها لستة لغات قصة تعيد وضع المرأة في صدارة مكونات المجتمع التي بوسعها تحويل اليأس الذي اراد له داعش ان يدب في اوصال الاسرة الموصلية الى طاقة ايجابية ملؤها الاصرار على دحض المستحيل.